مصطلحات عامة

تنصيف البيتكوين (Bitcoin halving) ما المقصود منه و متى يحدث

تنصيف البيتكوين
تنصيف البيتكوين

يعتبر تنصيف البيتكوين (Bitcoin halving)حدث بارز و مهم للغاية في مسيرة البيتكوين، و مع ذلك فان القليل من الناس من يتكلمون عنه و القلة القليلة منهم من يدركون معناه و يفهمون الغاية منه بالرغم من أنه قد حدث مرتين إلى غاية الآن.

الأول كان سنة 2012 و الثاني 2016 و ها نحن نوشك على التنصيف الثالث المقرر حدوثه هذا العام 2020. سنقوم اليوم في هذا المقال بشرح هذه الخاصية التي تؤثر بشكل كبير على قيمة البيتكوين و النتائج الهائلة التي تحدثها في سوق العملات الرقمية الأخرى، ليتسنى للمهتمين بالعملات الرقمية أو حتى المستثمرين فهمه و الإستعداد له جيدا.

ماهو تنصيف البيتكوين Bitcoin halving؟

تنصيف البيتكوين هو قانون وضعه المؤسس ساتوشي ناكاموتو في نظام البيتكوين لتقسيم الجائزة الممنوحة للمعدنين إلى النصف. كيف ذلك؟
قام ناكاموتو بوضع قواعد و شروط مهمة في خوارزميات البيتكوين تجعل منه عملة محدودة العدد و المقدرة ب 21 مليون حبة فقط. لم يكتفي السيد ناكاموتو بتحديد عدد البيتكوين بل و ذهب الى أكثر من ذلك فجعل منه عملة إنكماشية و ليس تضخمية على عكس العملات الورقية التقليدية التي يطبع منها ملايين الدولارات يوميا من طرف البنوك المركزية.

كان ساتوشي ناكاموتو يعلم علم اليقين أن تعدين البيتكوين لن يكون بالمجان و أن تكلفة تعدينه ستكون باهضة بسبب سعر الكهرباء و المعدات المتطلبة للقيام بالعملية، لذلك قام بوضع المكافأة الجماعية للمعدنين على شكل بتكوين تضاف الى محفظة المعدن بعد قيامه بحل كتلة جديدة و إضافتها إلى البلوكتشاين. يتم إضافة كتلة جديدة كل عشر دقائق الأمر الذي يجعل المكافأة هي الأخرى تعطى كل عشر دقائق.

أصبحنا الآن نعلم أن المعدنين يحصلون على مكافأة كل عشر دقائق، كما بإمكاننا معرفة عدد البيتكوين الموجود في السوق الذي بدوره يزداد كل يوم جراء المكافأة الممنوحة من التعدين. كانت قيمة المكافأة التي يحصل عليها المعدن عند ظهور البيتكون أول مرة تقدر ب50 حبة. إذن وبغرض التقليل من العدد المعروض في السوق، قام ساتوشي ناكاموتو بسن قانون التنصيف الذي يحدث كل أربع سنوات و يقسم المكافأة الى النصف.

أدى قانون التنصيف الذي حدث مرتين إلى حد الآن إلى تقليص المكافأة فأصبحت اليوم 12.5 بيتكوين فقط بعدما كان 50 في البداية. هذه الميزة المبرمجة في خوارزميات البيتكوين تتكرر كل أربع سنوات أي مايعادل تعدين 210000 كتلة. عملية التنصيف مستمرة الى غاية عام 2140 أين سيتم تعدين آخر ماتبقى من البيتكون كما هو متوقع.
مادام أول حدوث للتنصيف كان سنة 2012 و الثاني سنة 2016، سيكون التنصيف التالي يوم 2 ماي 2020 حسب ساعة البيتكوين، حيث ستقلص المكافأة من جديد و تصبح 6.25 فقط.

لماذا يحدث تنصيف البيتكوين ؟

تعتبر السيطرة على التضخم هي السبب الرئيسي وراء تنصيف البيتكوين، كونه يقلل من قيمة العملة بنسب كبيرة جدا كما فعل مع العملات الورقية المسيطر عليها من طرف البنوك المركزية التي تقوم بطباعة ماتشاء من العملة كما فعلت خلال الأزمات السابقة مثل زيمبابوي في عام 2007 أين وصل التضخم فيها الى نسب خيالية. يقوم كل من قانون العرض و الطلب بضمان صعود و انخفاض قيمة العملة بسرعة وبسبب استعمالنا للعملات في عمليات التبادل، فان العملة التي تفقد قيمتها بسرعة تكون غير قادرة على تلبية ذلك الغرض مما يؤدي إلى المزيد من التضخم وتصبح العملة بلا قيمة بغض النضر عن كميتها المعروضة.

يمكننا من خلال هذا الرسم البياني الأطلاع على معدل تضخم البيتكوين خلال كل تنصيف الى غاية 2140. يظهر لنا الخط البرتقالي معدل تضخم البيتكوين خلال فترة معينة بينما يبين لنا الخط الأزرق إجمالي عدد البيتكوين.

يمكننا أن ننظر إلى البيتكوين على أنه سلعة مثله مثل الذهب. فالذهب يعتبر سلعة حافظت على قيمتها منذ أكثر من 6000 سنة. كميته المحدودة جدا جعلت مهمة استخراجه و صياغته صعبة و معقدة جدا مع مرور الزمن، الأمر الذي زاد من قيمة الذهب و جعله وسيلة للتخزين المالى و وسيلة تبادل دولية. يمكننا أن نقول أن البيتكوين يملك الآلية نفسها باستثناء أنه غير ملموس بالإضافة الى مميزات اخرى أفضل من الذهب كقابليته للارسال مثلا.

تأثير التنصيف على القيمة السوقية

لقد تكلمنا فيما سبق عن التضخم و أهمية التحكم فيه بسبب تأثيره على الاسعار. من المعروف أن الأسعار ترتفع عندما ينخف العرض و يزداد الطلب. إلا أن التنصييف لا يؤثر على السعر بشكل مباشر و فوري بل يفعل ذلك على المدى الطويل. كيف ذالك؟ يتم تعدين كل شهرحوالي 4380 كتلة تضاف الى سلسلة البلوكتشاين. المكافأة و نحن نكتب هذه الأسطر هي 12.5 بيتكوين و سعر البيتكوين الواحد هو 7000$ فإذا قمنا بضرب هذه الأرقام سنجد أن مداخيل المعدنين تقدر ب 383250000$ شهريا.
بعد إنقسام المكافأة وانخفاضها الى 6.25 بيتكوين، تنخفض المداخيل الشهرية للمعدنين هي الأخرى الى النصف مما سيؤدي الى أمرين:
1- إما أن المعدنين يستيلمون و يتركون التعدين لعدم تحقيق ربح.
2- الإستثمار و الإحتفاظ بالبيتكوين لمدة زمنية طويلة و عدم بيعه بسعر أقل من تكلفة تعدينه، مما سيؤدي إلى انخفاض عدد البيتكوين في السوق و زيادة الطلب عليه و بالتالي ارتفاع سعره.

أثبت تنصيف البيتكوين لمرتين متتاليتين أنه يؤثر على السعر و على قرارات المعدنين. عندما حدث التنصيف الأول في نوفمبر عام 2012 كان سعر البتكوين يتراوح بين 11$ و بدأ في الإرتفاع مع بداية العام التالي حتى وصل سعره إلى أعلى مستوى وتجاوز 1100$ سنة 2013، ثم بدأ في الإنخفاض في السنوات التالية. بعد التنصيف الثاني الذي طرأ في التاسع من جويلية سنة 2016 كان سعر البيتكوين يتراوح مابين 550$ و 700$ و بقي سعره في ذلك النطاق لعدة أشهر بعد التنصيف قبل أن يبدأ طريقه إلى الصعود و ببطىء ليتجاوز سعره 1000$ بنهاية عام 2016. لم يكتفي البيتكوين بالوصول للسعر الذي وصل إليه سنة 2013 بل تجاوزه بسهولة و ارتفع إلى أسعار كانت تبدو للمستثمرين و المهتمين بالبيتكوين غير ممكنة ليصل في نهاية عام 2017 إلى حدود 20000$ ليبدأ رحلته في الهبوط مرة أخرى.

يعتقد المحللين و كبار المستثمرين وفقا لما سبق أن سعر البيتكوين سيرتفع و أن التاريخ سيعيد نفسه مع التنصيف القادم. فهل سيحدث مايتوقعونه ياترى؟ ربما نعم و ربما لا ففي آخر المطاف تبقى آراؤهم مجرد احتمالات و تكهنات للمستقبل و ليست حقائق مؤكدة لان كل من التنصيفات التي حدثت في الماضي ربما كانت ترافقها عوامل إقتصادية و سياسية من الممكن أنها أثرت على أسعاره. بالرغم من ذلك، لايمكن أن ننفي ارتباط سعر البيتكوين و تقلباته بالتنصيف فكلها حدثت بعده و لمرتين متتاليتين.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *